الصفحة الرئيسية
بحث مخصص
ألحان | ترانيم | كتب | تأملات | كنسيات | مجلات | مقالات | برامج
قالوا عن المسيح | اسئلة
الكتاب المقدس | دليل المواقع | كنوز التسبيح
أخبار مسيحية | ستالايت | أقوال الأباء | مواهب | إكليريكية | الخدمة | فيديو | قديسين
February 22, 2017
أخبر صديقك عن مسيحى إجعل مسيحى صفحتك الرئيسية صفحة مسيحى الرئيسية
قنوات مسيحية > قديسين > القمص بيشوي كامل

حياة القمص بيشوي كامل حامل الصليب

من أقوال قداسة البابا شنودة الثالث
+ كانت سيامة القمص بيشوى كامل طفرة فى الخدمة الرعوية الكهنوتية فى الاسكندرية ولم يكن مجرد أب كاهن نشيط , وإينما صار بالآكثر نموذجا للخدمة الكهنوتية والقمص بيشوى كامل من الكهنة البارزين ليس على مستوى الاسكندرية فقط بل وعلى مستوى كرازتنا المرقسية , فهو أقام نهضة روحية كبيرة فى الاسكندرية , وكان أول كاهن يرسل لمدينة لوس أنجلوس فى أمريكا . 
+ كانت حياة القمص بيشوى كامل كرائحة طيب أو كرائحة بخور أو كأنغام مزمور صعدت إلى الله.... القمص بيشوى هو الذى بنى الشعب الموجود داخل الكنيسة بعمل الروح القدس الساكن فيه هو الذى ملآ المبنى من العباد والمؤمنين , ومن القلوب الروحية المحبة لله . كان البناء الروحى الذى قام به أعظم بكثير من البناء المادى الذى يفخر الكل به فى هذه الكنيسة ... له أبناء كثيرين وله أسم محبوب فى أمكنه عديدة .

 + القمص بيشوى أصبح رمزاً وأصبح درسا , أعده الله بالعلم و بالخبرة والخدمة ومحبة الكهنوت وأعده أيضا بقلب من نوع معين , أعده بقلب فيه طهارة و نقاوة . وأعده بإتضاع فيه وداعه ولطف وإبتسامه حلوة وحسن المعاملة للناس وحرص على مشاعر كل أحد ورقة فى المعاملة .

+ القمص بيشوى كامل فيه صفات جميلة تعجب كل أحد وقد عمل الله به الكثير ... ما كان يخاف الموت على الاطلاق . كان يثق فى تأثير الطقس القبطى فى النفوس واستطاع ان يكون روحاً جديدة فى بلاد الغرب ؛ القمص بيشوى كما قلت لكم , ارتفع فوق مستوى الذات , إالى مستوى الملكوت ،كان من أكثر الاشخاص الذين إهتموا بأعياد القدسين فى الاسكندرية وخارجها ويسافر ويقضى ليالى أعيادهم .

كان يحب الصليب المقدس , فنحن لا نستطيع أن نتكلم عن القمص بيشوى دون أن نتكلم على الصليب فى حياة القمص بيشوى .

+ إنه كان يحب الملكوت ويحب إنتشاره , فوق مستوى ذاته وفوق مستوى هذه الكنيسة المحدده , وإنما يحب الملكوت فى الكنيسة كلها

حمل القمص بيشوى صليبا من أجل نشاطه وخدمته فكان يعطى أهمية كبيرة للنفس الواحدة فى عمله الفردى .... لم يكن عنده مانع أن يعمل قداس من أجل نفس خاصة .

للمزيد كتب للقمص بيشوي كامل ، أقوال القمص بيشوي كامل

إبحث فى المواضيع المنشورة

01

نشأته :
ولد فى 6 ديسمبر 1931 في دمنهور - البحيرة – مصر وكان اسمه : سامي كامل اسحق أسعد ، وفى السابعة من عمره إلتحق بالمدرسة الآبتدائية حيث قضى أربع سنوات، ومنها إلى المرحلة الثانوية لخمس سنوات ، وقد إختار شعبة العلوم ثم دخل كلية العلوم بجامعة الاسكندرية حيث نال البكالوريوس بتفوق فى يونيو 1951 ومع صغر سنه فقد عَينته وزارة التربية والتعليم مُدرساً للعلوم فى مدرسة الرمل الثانوية للبنين؛ على أن رغبته فى التعلم جعلته يلتحق بقسم التربية وعلم النفس فحاز فيها على الماجستيير سنة 1952 ....


<< إقرأ المزيد

02

فكر الرهبنة ورسامته كاهناً:
فكر الرهبنة: في آخر أيام شهر ديسمبر عام 1954 ومع فترة صوم الميلاد اشتاقت نفسه إلى طريق الرهبنة، ووقع اختياره على دير السريان بوادي النطرون، وبدأ يعد نفسه لذلك، - الا ان مشيئة الله كان لها رأي -


<< إقرأ المزيد

03

خدمته داخل مصر:
- أول من فكر في إنشاء حضانة لأطفال الأمهات العاملات بكنيسة مار جرجس باسبورتنج والتي أخذتها عنه كنائس الإسكندرية ثم ما لبثت أن عمت الفكرة كنائس مصر كلها.


<< إقرأ المزيد

04

خدمته خارج مصر:
وإنسان بهذه القامة الروحية لم يكن ممكناً أن يتركه الآب السماوي للخدمة داخل حدود مصر فقط وأول باب فتحه له هو إنتدابه لتمثيل الكنيسة القبطية فى مؤتمرين  بجنيف بسويسرا، ثم رأى البابا كيرلس السادس أن يمد رعايته نحو الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة الأمريكية فإنتدب أبونا بيشوي كامل لهذه الخدمة الرعوية وقبل أن يغادر مصر طلب قداسة البابا كيرلس السادس من الأنبا مكسيموس مطرا القليوبية أن يرسمه قمصاً.


<< إقرأ المزيد

05

مرض الفردوس ... نياحته :
أصيب أبونا بيشوي كامل بمرض السرطان والذى كان يُطلق عليه مرض الفردوس، ومن المعروف عند الجميع أن الآلام التى يُسببها مرض السرطان عنيفة جداً ومُبرحة ولكن أبانا بيشوي عاش الصليب من البداية:


<< إقرأ المزيد

06

كلمة قداسة البابا شنودة الثالث فى الصلاة على جثمانه الطاهر:
بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد أمين
يا أخوتي ما أصعب أن تتحول الحياة إلى قصة .... وما أصعب أن المعلم يتحول فيه الصوت إلى صمت .... وما أصعب أن إنساناً كنت تراه بنظرك بالعيان لا تعود تراه إلا بالإيمان ولكننا بالإيمان لنا رآي آخر فى الموت وخصوصاً بالنسبة إلى أرواح معينة، هناك أشخاص يعيشون على الأرض ويقضون حياتهم وكأنهم لم يعيشوا، وهناك أشخاص يعيشون فترة فيحولون مجرى الأمور ويكون لهم تأثير فى كل أحد .... وقد كان القمص بيشوي واحداً من هؤلاء؛ كان من الأرواح الكبيرة ... من الطاقات الضخمة التى إستخدمها الله من بناء ملكوته.


<< إقرأ المزيد

07

كلمة قدس أبينا القمص تادرس يعقوب ملطي فى الصلاة على جثمانه الطاهر:
فى الحقيقة يا أحبائي يصعب علىَّ جداً أن أتكلم لآن المشاعر تختلط فى داخلي، لا أريد أن أتكلم كأحد أفراد العائلة فإني أحس أن فى وجود آب العائلة كلها قداسة البابا شنودة الثالث هو يمثل عائلاتنا جميعاً وهو الذى يتقبل العزاء ويقدم الشكر ليس نيابة عنا بل أنه هو أبونا كلنان نشعر بمقدار الدالة العظيمة التى كانت لأبونا بيشوي لدى قداسة البابا، ولا أريد أن أتكلم أيضاص كزميل له فى الخدمة، فإني صدقوني من كل القلب لا أحس أننا قد فقدنا أبونا بيشوي لأنني


<< إقرأ المزيد

08

كلمة نيافة الأنبا بيشوي
الوصية فى حياة القمص بيشوى كامل
اليوم بداية الاحتفال بذكرى القمص بيشوى كامل وهذه الذكرى عزيزة علينا وننتظرها من عام لآخر لكى نعيش مع الرائحة الذكية العطرة لآبونا بيشوى .


<< إقرأ المزيد

09

كلمة نيافة الأنبا بيشوي
الصليب والحب فى حياة القمص بيشوي كامل
فى هذه الذكرى المباركة والغالية فى قلوبنا جميعاً ذكرى الصليب وعيد أبونا بيشوي؛ لأن أبونا بيشوي كان يحب الصليب جداً ومصدر إلهام له فى حياته وحياة الآخرين، ولذلك فنحن حينما نعيش هذه الذكريات يحلو لنا أن نتأمل فى الأمرين معاً.


<< إقرأ المزيد

10

كلمة نيافة الأنبا بيشوي
الله لا ينسي تعب المحبة
أنه لنوع من الوفاء أن يحتفل أبناء القمص بيشوي كامل بذكراه من عام لعام ذاكرين تعب خدمته وأفضاله الكثيرة كنموذج رائع للخدمة الكهنوتية، الكهنوت المثمر الذى يأتي بأبناء كثيرين للرب من موت الخطية لحياة البر لأن الكهنوت فى حقيقته هو شفاعة من أجل الخطاة، كانت حياة أبونا بيشوي مثل أنشودة جميلة نتغنى بها من عام لعام.


<< إقرأ المزيد

11

كلمة نيافة الأنبا تادرس
ذكرياتي مع أبونا بيشوي
يسعدني أن أتحدث ولو لدقائق قليلة عن شخصية لها مكان ومكانة كبيرة فى قلبي وأشعر أن لها تأثير واضح ليس فى حياتي أنا فقط لكن فى حياة الكثيرين حتى اليوم، هذه الشخصية هى شخصية أبينا المحبوب أبونا بيشوي كامل كاهن كنيسة مارجرجس بإسبورتنج – الاسكندرية، الذى تعرفت عليه عن قرب فى خلال فترة تواجدي مع أبونا بيشوي بلوس أنجلوس بأمريكا، صحيح فرق كبير أن تسمع عن شخص وبين أن تعايش هذا الشخص، كثيراً ما نسمع عن أبونا بيشوي كامل وعن صفاته وعن فضائله وعن عظاته وعن تعاليمه وعن أبوته ولكن عندما عاش معنا وعشنا معه تلمذني على يديه وشمينا فيه رائحة آباء الكنيسة الأوائل ورائحة القديسين الحلوة ورائحة المسيح التى جذبتنا وكان لها تأثير قوي جداً فى حياتنا كلنا؛ أبونا بيشوي كامل من الشخصيات الفريدة والنادرة التى تمثل مدرسة فى كل شيء خصوصاً فى وقت كنا نفتقر فيه إلى المثل الأعلى وإلى التعليم وإلى التلمذه وإلى تذوق حلاوة كنيستنا وحلاوة المسيح فى شخصية جذابة، وجدنا كل هذا فى أبونا بيشوي كامل.


<< إقرأ المزيد

12

كلمة نيافة الأنبا بيسنتي
أبونا بيشوي وحب الخدمة
كان قلب أبونا بيشوي مملوء من محبة الله والخدمة، كان بداخله نار، كان أمامه كلمة معلمنا بولس الرسول عن الله الذي يريد أن الجميع يخلصون وإلى معرفة الحق يقبلون .... كان يعمل النهار والليل فى حب ويُخَلِصْ على كل حال قوم، ولعله فى هذا يذكرنا


<< إقرأ المزيد

13

كلمة القمص يوسف أسعد
الأبوة فى حياة أبونا بيشوي
حينما نتذكر آب كان يمر على البيوت حيث يعرف أنه ليس هناك كنيسة وكان يجول مبتدئاً فى أرض بكر تحتاج إلى تعب أشد نمجد الرب أبونا لأنه أرانا ما أفاضته أبوته فى تلمذه صادقة لأبونا بيشوي كامل تبع فيها المسيح بإخلاص وكان نموذجاً للأب الروحي الذى بإسم الله يبدأ ويبحث ويوجد حتى صرنا نحن متمتعين بثمار هذا التعب وللآن.


<< إقرأ المزيد

14

كلمة القمص يوسف أسعد
الصليب فى حياة أبونا بيشوي
الصليب الذي أحبه أبونا بيشوي كامل كان هو سر عمله الرعوي، كان هو السر فى قلبه المفتوح للخطاة فى صدره الواسع الذى إحتوى نوعيات مختلفة وضعفات لا تحصى وكأنه يقدم لنا من جديد صورة الخادم المصلوب مع يسوع المصلوب الذى يستطيع أن يقف مكان الخاطيء ويشفع فيه.


<< إقرأ المزيد

15

كلمة أبونا لوقا سيداروس
قيمة خلاص النفس البشرية
النفس الواحدة كم هى ثمينة انها أغلى من العالم كله .. مات من أجلها المسيح فثمنها الحقيقى هو دم المسيح وخلاصها أمر فى غاية الخطورة لذلك تتعرض النفس البشرية لحروب ضارية تحاول ان تهلكها وفى أحيان كثيرة تكون النفس على حافة الهلاك . اذ تكون وقعت فعلا فى فخ إبليس .


<< إقرأ المزيد

16

كلمة أبونا لوقا سيداروس
المحبة هى عصب الكنيسة
هذا هو تعبيرك المشهور يا أبى .. وكنت كلما ترى المحبة مكسورة فى الكنيسة على أى مستوى أو غير كاملة كنت تحزن فى نفسك .. كم كان يؤلمك أن ترى فى الكنيسة غرقا متشعبة لاشخاص وفى عدم معرفة يفقدون المحبة ويتحيزون ويجرهم هذا الى خطايا كثيرة من دينونة وفقدان السلام ومسك السيرة و


<< إقرأ المزيد

17

كلمة أبونا لوقا سيداروس
الاسرار الحية فى الكنيسة
 كانت الكنيسة بالنسبة لك يا أبى هى حياتك ..كانت تعيش فى أعمالك و كنت تعيش فى أعماقها..


<< إقرأ المزيد

دخول أعضاء مسيحى

Username

Password

Click here to register.

أخى الحبيب أنت غير مشترك فى مسيحى دوت كوم ،لكى تتمكن من النشر على موقع مسيحى إضغط هنا إشترك الآن

كيف تساعد فى خدمة مسيحى دوت كوم؟

Users Online People Online:
Total of Users Online Total: 109

 
إتصل بموقع مسيحى | من نحن | سياسة موقع مسيحى
Copyright © 2008 Masi7i.com. All rights reserved.
Site Designed By Egygo.net, Managed by M3webz.com forWeb Design Egypt